ترى في الحوار الديمقراطي أمثل سبيل للخروج من الأزمة

أكّد جان إيف لودريان وزير الشؤون الخارجية الفرنسي، أن بلاده تتابع بإهتمام الوضع في الجزائر التي تشهد حراكا شعبيا منذ فيفري الفارط، مشيرا أن حلّ الأزمة في الجزائر يكمن في الحوار الديمقراطي.

وقال جان لودريان في مقابلة مع مجلة “لوبوان”، أن “الحل للأزمة الجزائرية هو الحوار الديمقراطي في هذه الاوقات التاريخية”، مضيفا أن”فرنسا تٌتابع بإهتمام الوضع في الجزائر وضرورة استمرار التعبير بحريّة عن روح المسؤولية والكرامة السائدة منذ بداية المظاهرات”.

وتابع وزير الخارجية الفرنسي قائلا “إن رغبة فرنسا الوحيدة هي أن يتمكن الجزائريون من إيجاد سبل الانتقال الديمقراطي معا، هذا ما نريده للجزائر ونأمله في ضوء العلاقات العميقة التي تربطنا بالجزائر، ونحن واثقون من روح المسؤولية والكرامة التي سادت منذ البداية”.

سارة .ط