في وقت تجاهل المسؤولان الأولان على قطاعي التربية والصحة، برامج عصرنة الهياكل تحت مسؤوليتهما، نابت عنهما إيمان هدى فرعون، وزيرة البريد، التي أعلنت خلال أشغال الدورة الـ 20 لمؤتمر المندوبين المفوضين للإتحاد الدولي للإتصالات أول أمس بدبي، عن التحضير لتزويد مؤسسات التربية الوطنية والصحة العمومية عبر الوطن بوسائل التربية والصحة الإلكترونية، وذلك من خلال نشر شبكتين مخصصتين عبر محطات الربط بالأقمار الصناعية، مبرزة أن هذه الخطوة تندرج في إطار تكريس مبدأ مجانية التدريس والعلاج.