فرحة هستيرية هو أقل ما يقال عنها ما أصاب أنصار فريق نصر حسين داي عامة والمصور الذي في الصورة، والذي انزلق على العشب ويعرقل احمد قاسمي هداف النصرية بعدها وهو في طريقه للاحتفال بالهدف الذي دونه أول أمس، أمام نادي النسور الخضراء الزامبي في الوقت بدل الضائع ليمنح التأهل لناديه للدور الـ32 مكرر من كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.