وثائق من الأرشيف الوطني البريطاني تكشف :

كشفت تقارير سريّة محفوظة في الارشيف الوطني البريطاني، أن كبار المسؤولين الفرنسيين على رأسهم الرئيس الفرنسي الاسبق فرانسوا ميتران أبلغوا البريطانيين بأنهم يتوقّعون انهيار الحكم الجزائري بوصول الإسلاميين إلى السلطة، وفق ما افادت به صحيفة الشرق الاوسط.

وجاء في تقدير المسؤولين الفرنسيين وفق الوثائق الحكومية البريطانية، أن “حكومة رئيس الجمهورية السابق اليمين زروال لن تستطيع الصمود طويلا في مواجهة الإسلاميين المسلحين وستحلّ محلها في سدّة الحكم الجبهة الإسلامية للإنقاذ”.

وتحدّثت الوثائق البريطانية – حسب ذات المصدر- عن شكوى قدّمها شارل باسكوا وزير الداخلية الفرنسي في فترة الرئيس الفرنسي فرانسوا ميتران من نشاط ما كان يعرف بـ”الإسلاميين الجزائريين” على الأراضي البريطانية حيث اعتبروه تساهلا من جيرانهم البريطانيين في التعامل مع الارهاب.

وأضافت الوثائق، أن باسكوا أخذ موقفا صارما في التعامل مع التهديد الإرهابي في فرنسا آنذاك وكسب شعبية في فرنسا التي كانت تستعد لانتخابات رئاسية في العام المقبل، وهي انتخابات أسفرت فعلا عن وصول اليمين إلى السلطة عبر جاك شيراك.

هذا وثبت خطأ تقديرات الفرنسيين بعدما نجحت القوات الأمنية في الجزائر بإلحاق هزائم بالجماعات المسلحة، وفق الشرق الاوسط.

ق.وسام