عملية البحث عنه لا تزال متواصلة

تمكن سجين محكوم عليه بالمؤبد، صبيحة أمس من الفرار أمام مقر محكمة الجنايات بقسنطينة.

حيثيات حادثة فرار السجين الذي هو في العقد الثاني من العمر والمنحدر من ولاية قسنطينة تعود إلى إصدار قرار الحكم في حقه بالسجن المؤبد وتحديد سجن الكدية لقضاء مدة عقوبته بعد جلسة محاكمته أول أمس، بمجرد نهايتها استغل السجين غفلة عناصر الأمن ليلوذ بالفرار إلى وجهة غير معلومة.

هذا ولا تزال عملية البحث عن المعني متواصلة إلى غاية كتابة هذه الأسطر من قبل قوات الأمن التي أطلقت عملية تمشيط واسعة عبر كل مداخل ومنافذ مدينة قسنطينة.

حياة. ك