أكدت أن احتمال انتقال “كورونا” في بيوت الله ضئيل مقارنة بباقي الفضاءات

طالبت الفدرالية الجزائرية للمستهلكين، في رسالة موجهة لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بإعادة فتح المساجد، من أجل تأدية الصلوات الخمس، بعد قرابة 4 أشهر من غلقها، في إطار تدابير مواجهة وباء “كورونا”.

أوضحت الفدرالية ذاتها في بيان لها أمس، تحوز “السلام” نسخة منه، أن احتمال انتقال فيروس “كورونا” في المساجد ضئيل مقارنة بباقي الفضاءات الأخرى، كالبنوك والاسواق واماكن العمل، شريطة اعتماد بروتوكول صحي يعتمد اساسا على التباعد الاجتماعي ولبس الكمامة، وازالة السجاد من المساجد وحمل المصلي لسجادته الخاصة، اضافة الى التعقيم الدوري للمسجد وتوفير السائل الكحولي، وإبقاء بيوت الوضوء مغلقة، وسحب كل ما يتداول بالأيدي كالمصاحف والسبحات.

وانتشرت دعوات لجمعيات المجتمع المدني على مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة، مطالبة بإعادة فتح المساجد، خاصة بعد توجه الحكومة إلى التخفيف من إجراءات الحجر الصحي، وهو ما دفع عددا من المواطنين إلى المطالبة بتعميم هذه الإجراءات على المساجد مع احترام شروط الوقاية والتباعد الاجتماعي.

جمال.ز