تعالت في الأيام الأخيرة أصوات وسط القواعد النضالية لـ “الأفلان” عبر مختلف ربوع الوطن، تنادي أو تطالب بإستقالة جميع أعضاء اللجنة المركزية وبعض قيادات مختلف الهياكل كونهم طاعنون في السن وجلهم لهم علاقة مع “العصابة” من قريب أو من بعيد، وذلك قبل موعد عقد المؤتمر الـ 11 للحزب المبرمج شهر جوان المقبل، لضمان إنطلاقة “نظيفة” للحزب العتيد تحدث القطيعة مع الأسماء والسياسات القديمة.