تعد الأولى من نوعها على مستوى المدارس الإبتدائية

تم فتح 8 أقسام تربوية مدمجة لفائدة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى المدارس التربوية بولاية النعامة، حسبما أفادت مديرية النشاط الاجتماعي.

وفتحت هذه الأقسام التعليمية والتي تعد الأولى من نوعها بالولاية في شهر نوفمبر الماضي عبر بلديات النعامة ومشرية وعين الصفراء وعسلة والبيوض والتي خصصت لفائدة الأطفال الذين يعانون من إعاقات ذهنية خفيفة، كما أوضح مدير النشاط الإجتماعي محمد شامخة.

وسمح هذا الإجراء الذي يندرج في إطار تجسيد القرار الوزاري المشترك بين وزارتي التربية الوطنية والتضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، بتوفير مقاعد بيداغوجية لفائدة 40 طفلا معاقا يتم مرافقتهم وتأهيلهم تمهيدا لاندماجهم الكلي في أجواء الدراسة مع زملائهم في الأقسام الدراسية العادية، وفق ذات المصدر.

ويتولى تأطيرهذه الأقسام مستخدمون متخصصون فتحت لهم مناصب في إطار عقود جهاز المساعدة على الإدماج المهني وتلقوا تكوينا خاصا للتكفل بالمصابين بتخلف ذهني خفيف، كما يحظى هؤلاء المؤطرين لعمليات تكوينية دورية لتحسين معارفهم في ذات المجال كما أشير اليه.

ومن جهتهم يتولى مختصون في الأرطوفونيا وعلم النفس وعلم التربية ومساعدة إجتماعية تابعين لمديرية النشاط الإجتماعي بالولاية عملية مرافقة هؤلاء التلاميذ والتكفل الفوري بكل الصعوبات التي يمكن أن تعترض مسارهم الدراسي، وفق نفس المصدر.

وكشف شامخة أن مديريته بالتعاون مع مديرية التربية تسعى في القريب أيضا لفتح أقسام تربوية أخرى لذوي الإحتياجات الخاصة والتي ستخصص لفائدة الأطفال المصابين بالتوحد على مستوى عدد من المدارس الابتدائية بالولاية.

ك. ت