أجل بسبب خلل في عمل نظام مكافحة الحرائق

أوضح مدير الأشغال العمومية لولاية المدية، يحيى مزيان، أول أمس، أنه سيتم “خلال الأسبوع المقبل” فتح نفقي سيدي مدني (البليدة) – الحمدانية (المدية) أمام حركة المرور، بعد رفع كافة التحفظات التي تم تسجيلها خلال المرحلة التجريبية.

وقال مزيان إن “المرحلة التجريبية الأخيرة، للتجهيزات التي تم وضعها داخل النفقين، تتقدم بوتيرة جيدة وسيتم الانتهاء منها فور ضمان جميع الشروط الأمنية اللازمة”، مشيرا إلى أن استغلال هذا الجزء سيتم “قريبا”.

وكان فتح طريق سيدي مدني- الحمدانية قد برمج الاثنين الماضي، غير أنه تأجل بسبب بعض التحفظات التي سجلتها اللجنة الوطنية للوقاية التابعة للمديرية العامة للحماية المدنية، بخصوص “خلل في عمل نظام مكافحة الحرائق”.

وأشار مزيان إلى “اكتشاف مشكل في ضغط تزويد نظام مكافحة الحرائق داخل النفقين”، خلال التجارب التي أجريت تحسبا لفتح هذا الطريق، مما يتطلب التكفل بهذا المشكل طبقا لمعايير أمن الطرقات”، حيث تم مطالبة المؤسسة المكلفة بتجهيز النفقين، “لتسوية في أقرب الآجال، مشكل ضغط المياه لنظام مكافحة الحرائق الذي كان سبب تّأجيل فتحه وذلك بهدف تحسين مستوى الأمن داخل النفقين، والسماح بفتحهما أمام حركة المرور”.