مجهز بأحدث وسائل الكشف عن الفيروس التاجي

تم فتح ببلدية عين ولمان “جنوب سطيف” مخبر في القطاع الخاص مخصص لإجراء تحاليل الكشف عن فيروس كورونا المستجد “كوفيد- 19”.

وأوضح المختص في علم الأحياء المجهرية (ميكروبيولوجيا) المشرف على عملية إجراء تحاليل الكشف عن فيروس كورونا المستجد “كوفيد- 19” بهذا المخبر سامي بلغربي على هامش مراسم الافتتاح بأن هذا المخبر مجهز بأحدث وسائل الكشف عن الفيروس التاجي ويسمح بإجراء 250 تحليل كشف يوميا .

بدوره أكد رئيس مصلحة النشاطات الصحية بمديرية الصحة والسكان لولاية سطيف الطبيب مراد صانة بأنه “من شأن هذا المخبر أن يخفف الضغط على مخابر عاصمة الولاية وإنهاء معاناة تنقل مرضى المنطقة الجنوبية إلى مدينة سطيف، مما يسمح بتقليص زمن الحصول على نتيجة التحاليل وإجراء التحريات الوبائية في وقت قياسي وكذا المساهمة في الحد من انتشار العدوى”.

من جهتها، أفادت مديرة المخبر المختصة في أمراض الدم الطبيبة مريم جيلاني بأن “العمل جار مع مصالح دائرة عين ولمان قصد التكفل بمعوزي المنطقة لتمكينهم من إجراء هذا النوع من التحاليل بأسعار رمزية”. وأشارت إلى أن المخبر سيقدم خدمات في المجال لفائدة 3 دوائر (عين ولمان وعين آزال و صالح باي) تضم 13 بلدية.

للإشارة، فإنه بدخول هذا المخبر حيز الخدمة تصبح ولاية سطيف تتوفر على مخبرين 2 خاصين لإجراء تحاليل الكشف عن فيروس كورونا بقدرة 250 تحليل يوميا لكل منهما ومخبرين عموميين آخرين أحدهما على مستوى المركز الاستشفائي الجامعي محمد عبد النور سعادنة والآخر على مستوى مركز مكافحة السرطان الباز سطيف بنفس قدرة الكشف اليومية (250 تحليل يوميا لكل مخبر) .

فيما خصصت مصالح مديرية الصحة والسكان لولاية سطيف، مخبرا ذو طابع اجتماعي إنساني خاص بالكشف عن الإصابة بفيروس كورونا أو نفيها بالنسبة للأشخاص المتوفين بغية تسريع إجراءات الدفن،  مثلما أفاد به رئيس مصلحة النشاطات الصحية بذات المديرية مراد صانة.

ق.م