جامعة عباس لغرور بخنشلة توقع على 16 اتفاقية دولية 

يجري التنسيق بين جامعة عباس لغرور بخنشلة والمديرية المحلية للمصالح الفلاحية لفتح ماستر مهني في تخصص إنتاج فاكهة التفاح بالشراكة مع خبراء من بولونيا حسب رئيس جامعة خنشلة البروفسور رشيد سياب.

وأكد ذات المسؤول بمناسبة افتتاح السنة الجامعية أن جامعة عباس لغرور بصدد تقديم عرض لفتح ماستر مهني في تخصص إنتاج التفاح خلال الموسم الجامعي المقبل بالشراكة مع خبراء من بولونيا.

وأضاف ذات المتحدث أن الطبيعة الجغرافية لولاية خنشلة “الرائدة وطنيا” في إنتاج فاكهة التفاح، جعلت مسؤولي الجامعة يفكرون في تأهيل الطلبة في هذا المجال من أجل العمل على تحسين وجودة الإنتاج بهدف تحقيق أرقام قياسية تساهم في تصدير هذا المنتوج.

وأردف رئيس جامعة عباس لغرور أنه تم خلال الموسم الجامعي الجاري فتح تخصص ماستر مهني في الهندسة الميكانيكية بالتعاون والشراكة مع مؤسسة الصناعات الميكانيكية بخنشلة يستفيد منه الطلبة عقب حصولهم على الشهادة من فرصة عمل بذات المؤسسة.

واستنادا لنفس المسؤول، فإن جامعة عباس لغرور وفي إطار برنامج التعاون والعلاقات الخارجية، قامت نهاية شهر سبتمبر الفارط بالتنسيق مع مكتب “إيراسموس” الجزائر المتخصص في الشراكة العلمية والبحثية مع الاتحاد الأوروبي، بعقد لقاء تم الاتفاق على إثره، على إمضاء اتفاقية شراكة وتعاون مع جامعة غرناطة (إسبانيا).

وذكر أيضا بأن جامعة خنشلة قامت خلال السنوات القليلة الفارطة بتوقيع 16 اتفاقية تعاون دولية و20 اتفاقية وطنية و42 اتفاقية محلية مع المحيط الاقتصادي والاجتماعي بهدف ضمان تكوين جيد للأساتذة والإداريين والعمل على تحسين مستوى الطلبة.

وتسجل هذه المؤسسة التعليمية العليا عبر كلياتها الست خلال الموسم الجامعي الجاري، 18 ألف طالب من بينهم 7 آلاف في طور الماستر و11 ألف في طور الليسانس يشرف على تأطيرهم بيداغوجيا 289 أستاذا.