سيساهم في تحسين الخدمات المقدمة

تم بداية هذا الأسبوع فتح شباك الكتروني لمعالجة الوثائق البيومترية ببلدية عاصمة ولاية تيزي وزو بحضور والي الولاية، عبد

الحكيم شاطر.

وأوضح الوالي أن هذا الإجراء الذي يندرج في إطار الانتقال إلى الإدارة الالكترونية الذي أقرته وزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم يهدف “لتخفيف الإجراءات الإدارية على المواطن والقضاء على مشاكل ثقلها لربح الوقت وتحسين الخدمات المقدمة”.

وأضاف شاطر انه “لن يتم بعد الآن طلب الوثائق على مستوى الشبابيك خصوصا فيما يتعلق بتجديد الوثائق الإدارية البيومترية بمجرد تسجيلها في الملف واستخراج بطاقة وطنية أو رخصة سياقة أو جواز سفر. لن يُطلب في المستقبل إحضار بعض الوثائق التي ستكون متوفرة تلقائيا على الشبكة”.

وأشار إلى أن هذه الشبابيك تم وضعها أيضا في ثلاثة فروع للبلدية ببوخالفة والمدينة الجديدة والمدينة العليا وسيتم تعميمها تدريجيا على مجموع بلديات الولاية انطلاقا من بلديات دائرة تيزي وزو.

وبخصوص آجال تعميمه لفت رئيس الجهاز التنفيذي إلى أن ذلك يتوقف على توفر الموظفين الذين يتابعون حاليا تكوينا على المستوى الوطني.

ومن جهتها اعتبرت رئيسة مصلحة البيومتري بالبلدية، تولايت شافية، أن دخول هذا الشباك حيز الخدمة “سيخفف كثيرا من عناء الموظفين وسيسهل من عملهم وسيخفف أيضا من الإجراءات على المواطنين”.

س. م