26 ألف منصب جديد بالعاصمة فقط

خصصت وزارة التكوين والتعليم المهنيين، آلاف المناصب الجديدة عبر الوطن، تحسبا للدخول المهني دورة سبتمبر 2019، على غرار مديرية التكوين المهني لولاية الجزائر التي ظفرت بأزيد من 26.000 منصب تكويني جديد على مستوى مؤسسات ومعاهد التكوين المهني بالعاصمة.

أوضح مزاور محمد رضا، رئيس مصلحة متابعة المؤسسات التكوينية لمديرية التكوين الولائية بالعاصمة، أن عدد المقاعد البيداغوجية التي تم فتحها بالولاية أمام الراغبين في الالتحاق بقطاع التكوين المهني برسم دورة سبتمبر 2019  تجاوز 26.000 منصب تكويني في شتى التخصصات (أكثر من 100 تخصص) على غرار المعلوماتية، المحاسبة والتسيير، إلى جانب الأنظمة الرقمية، وكذا السياحة التسويق وغيرها، مبرزا أن كافة مكاتب التوجيه عبر مؤسسات القطاع بالولاية تعمل على استقبال الشباب الراغبين في الالتحاق بمختلف التخصصات التي تعرضها معاهد التكوين والتعليم المهنيين بالولاية.

كما أبرز المسؤول ذاته، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أن نمط  التكوين عن طريق التمهين يتصدر عروض المتربصين الجدد، حيث تم تخصيص أزيد من 11.700 منصب أي أزيد من 65 بالمائة من العروض بالنظر إلى الفرص التي يمثلها في مجال اكتساب المهارات والحصول على مناصب عمل، وكذا تخصيص 845 منصبا لنمط عن طريق المعابر، و540 للدروس المسائية (شهادة الدولة)، إلى جانب 7034 حضوريا، فضلا عن 1980 لفائدة المرأة الماكثة في البيت.

وفي سياق ذي صلة، أشار مزاور محمد رضا، إلى أن المديرية تعمل على استقطاب الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة لإدماجهم في عالم الشغل، كاشفا في هذا الصدد  عن تخصيص 125 منصبا تكوينيا جديدا في شتى التخصصات، إلى جانب 1165 تأهيليا أوليا، و435 دروس مسائية للشباب من ذوي المستوى التعليمي المتوسط، فيما تتيح فرص التكوين على مستوى المدارس الخاصة أزيد من 1600 مقعد  للتتويج بالشهادة.

هذا وكشف رئيس مصلحة متابعة المؤسسات التكوينية لمديرية التكوين الولائية بالعاصمة، عن  تخصيص قرابة 5500 منصب تكويني جديد فيما يتعلق بعروض التكوين الخاصة بالطور الابتدائي، منها 3850 منصبا في مجال التمهين مقابل 1645 في النمط الحضوري.

قمر الدين.ح