حذر أسطورة حراسة المرمى الهولندي إيدوين فان دير سار، الدولي الإسباني ديفيد دي خيا من استمرار مماطلته في التجديد لمانشستر يونايتد، مؤكدا أن الشياطين الحمر قد يجدون البديل المناسب في أي وقت.

وقدم يونايتد عرضا لحارس مرماه دي خيا من أجل التجديد براتب أسبوعي قيمته 350 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، ومن المتوقع أن يرفضه اللاعب الإسباني، كما رفض عروضا عدة قدمت له من النادي من قبل.

ورغم إعجاب فان دير سار، حارس يونايتد السابق، بدي خيا، إذ يعد من أبرز داعميه، إلا أنه حذره من رفض العرض هذه المرة وحثه على حسم أمره، مؤكدا أنه يمكن استبداله بحارس آخر بسهولة.

وقال فان دير سار حسبما نقلت صحيفة “ذا صن” البريطانية: “القرار يجب أن يتخذ في مرحلة ما، مر وقت طويل وأصبح الأمر يتطلب الرد إما بنعم أو لا، ولكني لست المدير الرياضي في يونايتد”.

وأضاف: “الحراس الآخرون بإمكانهم ملء الفراغ الذي سيتركه، وهناك القليل من الحراس بالدوري الإنجليزي ممن لعبوا بالنادي، بإمكانهم الحصول على الفرصة”.

وواصل: “ذهبت إلى مانشستر يونايتد عندما كنت أبلغ من العمر 34 عامًا، وبالتالي هناك الكثير من الفرص في هذا النادي”.

وعن انخفاض مستوى دي خيا الموسم الماضي، ومواصلة ارتكاب الأخطاء هذا الموسم وكان آخرها أمام كريستال بالاس، علق فان دير سار: “حدث نفس الأمر معي من قبل، ومع رايان جيجز، ومع كل اللاعبين”.

وتابع: “يتغير مستواك، ولكنه لعب في أعلى المستويات لفترة طويلة، وبالتالي عندما ينخفض الأداء في مرحلة ما، يكون من السهل ملاحظة ذلك، ولكنه سيكون في حالة جيدة، فهو حارس عظيم”.