سواريز ينظم الى ميسي في عيادة البلوغرانا

اعترف إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة أن أهم عوامل خسارة فريقه أمام أتلتيك بلباو على ملعب سان ماميس في انطلاق الدوري الإسباني كان غياب الفاعلية في الشوط الأول وعدم ترجمة السيطرة على الكرة إلى أهداف خاصة مع خلق “فرص محدودة”.

وقال فالفيردي، في تصريحات عقب نهاية المؤتمر: “لم نظهر في الشوط الأول بمستوانا الذي قدمناه في مباريات أخرى، كنا بعيدين للغاية عن مستوانا، لم نهيمن على مجريات الأمور رغم أن الفرص المحققة للتسجيل كانت من نصيبنا، كنا بحاجة إلى مزيد من الفاعلية الهجومية في نصف ملعبهم، وحققنا ذلك خلال الشوط الثاني”.

واستدرك: “لكن تكتلهم في الخلف جعل من الصعب للغاية بالنسبة إلينا تشكيل خطورة، ومن هفوة واحدة جاء الهدف”، مقرا بأنه كان يتعين عليه إخراج الأوروجواياني لويس سواريز في الشوط الأول بسبب إصابته.

وأوضح قائلا:”سواريز يعاني متاعب عضلية، وننتظر الفحوصات لنعرف بالضبط مما يشكو، لم نكن محظوظين في الشوط الثاني، لأننا كنا نلعب في مناطق أتلتيك، وكنا بحاجة للاعب قادر على إنهاء الهجمات مثل لويس” وأضاف أنه في مثل هذا النوع من المواقف “يصبح طبيعيا افتقاد” جهود ليونيل ميسي المصاب والغائب عن مواجهة سان ماميس وأتم: “صحيح أننا معتادون على طريقة لعب يتمكن بواسطتها ليو من تفكيك التكتلات، لكن يجب أن نتعامل حينما يغيب، وقد قدمنا مباريات رائعة بدونه. نحن بحاجة لفعل أمور أخرى”.

وكشف نادي برشلونة عن طبيعة إصابة مهاجمه الأوروغواياني لويس سواريز، بعدما اضطر لمغادرة مباراة فريقه أمام أثلتيك بلباو، الجمعة، في افتتاحية الدوري الإسباني وأكد النادي في بيان رسمي، عبر حسابه على موقع “تويتر”، أن الفحوصات التي أجراها اللاعب صباح يوم السبت أكدت معاناته من إصابة في العضلة النعلية للساق اليمنى ولم يحدد الجهاز الطبي المدة التي سيغيبها سواريز، مشيرا إلى اتضاح ذلك لاحقا حسب مدى تعافي اللاعب واستجابته للعلاج.