هذه الصورة تداولتها مواقع التواصل الإجتماعي أول أمس، وقيل أنه تم التقاطها من أحد المدن الغربية للبلاد، حيث اضطر التلميذ للمشي في الطريق معرضين حياتهم للخطر في حين تم استغلال الرصيف من قبل أصحاب السيارات الذين قاموا بركنها هناك تفاديا لدفع مقابل الركن في المواقف المحروسة.

وتساءل رواد الفضاء الأزرق إذا كان الأباء يركنون مركباتهم على الرصيف فكيف يمكن لهم إقناع أبناءهم بالمشي عليه؟.