حالها حال كل شخصياتنا الثورية التي سجلت أسماءها بأحرف من ذهب في تاريخ البشرية جمعاء .. المرأة الحديدية لالا فاطمة نسومر، التي قادت المقاومة الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي في بلاد القبائل خلال فترة 1854-1857، تعتبر قدوة لملايين النساء حول العالم بما فيهن اللواتي تقلدن ويتقلدن مناصب مسؤولية كبيرة في أقوى دول العالم، بل حتى حكومات أعتى الدول صنفتها كأيقونة للمرأة الثورية المتشبعة بالوطنية لأقصى الحدود بدليل أن بلدية إيتربيك في بروكسل ببلجيكا، قامت بإطلاق إسم لالا فاطمة نسومر، على أحد شوارعها.