قال ريو فرديناند مدافع مانشستر يونايتد السابق، إن هاري كين مهاجم منتخب إنجلترا يجب أن يفكر في الرحيل عن توتنهام هوتسبير لتعزيز آماله في حصد ألقاب كبيرة في مسيرته.

ويعد كين من أخطر مهاجمي العالم حيث سجل 130 هدفا في 185 مباراة بالدوري الإنجليزي مع توتنهام لكنه لم يحصد أي لقب مع ناديه.

ويتأخر توتنهام بفارق عشر نقاط عن ليفربول المتصدر بعد سبع جولات وانقلب الأمر بشكل أكثر سوءا في دوري أبطال أوروبا حيث خسر 7-2 على أرضه أمام بايرن ميونخ اول أمس الثلاثاء، ليصبح مهددا بعدم اجتياز دور المجموعات.

وقال فرديناند لشبكة (بي.تي سبورت) التلفزيونية “هذا يجعلني أنظر إلى هاري كين، ما هدفك من ممارسة اللعبة؟ هل ترغب في أن تلعب مع فريق واحد أم تريد حصد الألقاب؟ وبعد ذلك يسأل المرء نفسه السؤال التالي هل يبدو توتنهام قادرا على حصد الألقاب؟ لا أعتقد ذلك، إذ أنه من المحتمل أن يكون النادي قد امتلك تشكيلة أقوى منذ سنوات ماضية”.

وكان فرديناند واجه أسئلة مشابهة في مسيرته وقرر الرحيل عن ليدز يونايتد والانتقال إلى مانشستر يونايتد في 2002، ونال هناك لقب الدوري الممتاز ست مرات إضافة إلى الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا.

وقال مدافع إنجلترا السابق “حصلت على فرصة للرحيل واتخذت القرار بسرعة شديدة بالذهاب وحصد الألقاب، من المحتمل أن يكون هاري كين يفكر في ذلك وواجه مثل هذه الأسئلة وهو في حاجة للرد سريعا، عمره 26 عاما والفرص تكون قليلة وتأتي وتذهب سريعا”.