في سيناريو مشابه نوعا ما لما بات يعرف بـ “فاجعة عياش”، لقي مساء أول أمس طفل يبلغ من العمر عامين، حتفه غرقا بعد سقوطه داخل خزان مائي بقرية الحرارثة ببلدية تاوقريت في الشلف، وعلى إثر ذلك تدخلت مصالح الحماية المدنية لنقل جثته إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى الصبحة بالشلف، وفتحت أجهزة الأمن المختصة، تحقيقا لمعرفة أسباب الحادثة الأليمة.