استعان فريق باريس سان جيرمان الفرنسي بالطبيب الجزائري حكيم شلبي، الذي سبق وان عمل مع الفريق في بداية الألفية الجارية، حيث عالج كل من رونالدينيو وباوليتو وغيرهم من النجوم من أجل التخلص من الإصابة التي يعاني منه النجم البرازيلي نيمار جنيور، ويعمل حاليا شلبي في أسبيتار بقطر، ما جعل الخليفي رئيس مجلس الإدارة يستعين بخبرته لأخذ القرار الصائب فيما يخص الإصابة التي يعاني منها نجم «السيليساو».