في وقت تواصل السلطات في بلادنا إهمال قطاع السياحة الذي شكل نقطة تحول إقتصادية في بعض الدول، أجانب “كلاهم قلبهم” وبادروا بالترويج للسياحة في بلادنا، حيث صنّفت مؤسسة “بايكبايكرالبريطانية”، المتخصّصة في الترويج للسفر وتنظيم السفريات حول العالم، الجزائر من بين أهم الوجهات للسفر في العالم خلال السنوات القادمة، ودعت محبي المغامرة السياحية إلى شدّ رحالهم إلى بلادنا خلال هذه السنة، مبرزة أن الجزائر تتوفر على معالم تاريخية تعود لحضارات عدة إستقرت في هذه الأرض الطيبة.