شباب قسنطينة

ترسم غياب كل من بن شريفة وبلخير عن قمة الغد وذلك بعد الراحة التي منحها اياهما طبيب الفريق والذي سيجعلهما يغيبان رسميا عن آخر لقاءات مرحلة الذهاب حيث سيركنان الى الراحة من اجل استعادتهما قبل الموعد الافريقي والذي سيجمع السياسي امام غامتيل الغامبي يوم 27 من هذا الشهر، يذكر ان الثنائي غاب عن اللقاء الاخير وهو ما جعل الفريق يفتقدهما كثيرا خاصة وانهما كان بامكانهما منح الحلول للمدرب ولو في الشوط الثاني.

التحضيرات متواصلة وآمال كبيرة لتحقيق نتيجة إيجابية

في السياق ذاته تواصل تشكيلة النادي الرياضي القسنطيني تحضيراتها الجدية لموعد الكناري حيث يسعى الطاقم الفني الى استغلال بعض العناصر من اجل تحقيق نتيجة ايجابية وحسب المعلومات فاللاعب سيلا سيكون معنيا بخوض المقابلة كأساسي وقد تكون اخر مواجهة محلية له في ظل رغبة الادارة في استقدام لاعبين افريقيين ينشطان في الخط الامامي وهو الامر الذي من شأنه أن يجعل اللاعب يختم مشواره مع الفريق بمردود ايجابي.

الفصل في المدرب يكون قد تحدد أمس

هذا وتكون الإدارة قد فصلت في مصير المدرب الذي سيقود الفريق في المرحلة المقبلة حيث وحسب المؤشرات فان الادارة انتظرت معرفة مصير احد المدربين على هامش لقاء الامس من اجل معرفة مصيره قبل ان تقرر نهائيا خاصة وان الفريق بات في حاجة ماسة الى لمسة تعيد التشكيلة الى الواجهة خاصة وان الانصار يمنون النفس في نتيجة ايجابية تجعل الفريق يستعيد عافيته قبل الموعد الافريقي وكذا بداية مرحلة العودة.

هشام رماش