سكان منطقة دار المحلة ببلدية البويهي يشتكون

 مع بداية كل موسم دراسي جديد بولاية تلمسان تعود أزمة النقل المدرسي لتبرز كواحدة من المشكلات العالقة خصوصا بالمناطق الريفية، على غرار منطقة دار المحلة البعيدة بنحو 8 كلم عن مقر بلدية البويهي بدائرة سيدي جيلالي غياب النقل المدرسي أثر كثيرا في نفسية سكان المنطقة الحدودية وجعلهم يوجهون نداءاتهم عبر يومية “السلام” لمختلف الهيئات المسؤولة للنظر في مشكلة غياب النقل المدرسي وما خلفه من معاناة للأولياء الذين يضطرون إلى نقل فلذات أكبادهم بوسائلهم الخاصة مع تذمر كبير يتمثل في إهتراء الطريق الموصل إلى القرية والممتد على مسافة 8 كلم حيث تكثر الحفر وتأكل الحواف علما وأن عدد التلاميذ بهذه المنطقة، حسب ممثلي السكان يفوق 20 تلميذا يتنقلون يوميا بإتجاه مدارس البويهي لمزاولة دراستهم، كما تعاني المنطقة المطلة على الحدود المغربية من غياب الخدمات الصحية وكذا غياب المرافق الخدماتية كالملاعب الجوارية وغيرها مما يتطلب على الجهات المعنية التدخل العاجل للعمل على تحسين الإطار المعيشي لسكان هذه المناطق التي يمتهن قاطنوها حرفة الرعي والفلاحة للاسترزاق.

وقد أصبحت المنطقة معروفة بجودة زيت الزيتون بعدما استفاد عدد من سكانها من عملية استصلاح الأراضي وغرسها بأزيد من 70 هكتار من أشجار الزيتون  كما استفاد السكان من عملية إيصال الماء الشروب.

ع بوتليتاش