منطقتهم تفتقر للكثير من الضروريات

رفع سكان مشتة عين البيضاء بوعريف التابعة لبلدية الشمرة في ولاية باتنة، جملة من المطالب للتقليل من المعاناة اليومية التي يعيشونها يوميا في منطقتهم التي تفتقر للكثير من الضروريات.

المتحدون اكدوا أن منطقتهم تتخبط في مشاكل عويصة من ذلك تأخر ربطهم بشبكة الغاز الطبيعي وأشاروا أن غياب هذه المادة يعد من أهم المشاكل التي تتصدر قائمة النقائص على مستوى المنطقة، مؤكدين على أنهم كانوا قد تلقوا وعودا من المصالح المختصة لتزويدهم بها، إلا أن الأمور ظلت تراوح مكانها رغم معاناتهم الكبيرة نتيجة لغياب الغاز الطبيعي، خاصة في الفصل الماطر الذي تزداد الحاجة الماسة إليه.

وكان أبرز ما أثار حفيظة السكان، استفادة سكان باقي القرى من هذه الطاقة، واستثناء منطقتهم منها، ما دفعهم لمناشدة جميع المصالح المعنية بالتدخل في أقرب وقت ممكن لرفع الغبن عنهم، في ظل الصعوبة المسجلة في تزويدهم بقارورات غاز البوتان.

السكان عبروا ايضا عن مخاوفهم من استمرار مشكلة انعدام التهيئة، الأمر الذي جعل طرقات المنطقة تغرق عند تساقط القليل من الأمطار في برك من المياه وبالأوحال تجعل من حركة السير بالأمر الصعب، فضلا عن مشاكل أخرى على غرار ندرة المياه الصالحة للشرب.

وبحسب بعض السكان فإن المشكل أنعش تجارة صهاريج المياه التي عرفت أسعارها ارتفاعا، حيث وأمام ندرة المياه وارتفاع سعر الصهاريج يضطر بعضهم إلى التنقل نحو المدن المجاورة باستعمال مركباتهم للتزود بالكميات الكافية. وأمام هذه الوضعية، طالب السكان السلطات الوصية، بالتكفل الأمثل بانشغالاتهم، وتجسيد وعودها السابقة على أرض الواقع للحد من معاناتهم المتعددة الأوجه.

مهمائي.أ