أطلقت الصحافة الايطالية لقبا جديدا على الدولي الجزائري فوزي غولام ووصفته بطائر الفينيق الأسطوري وما يجعل نجم نابولي يشبه طائر “العنقاء” الخيالي والجميل الذي يتواجد في مختلف القصص التاريخية سواءً العربية أو الغربية كقصص ألف ليلة وليلة ومغامرات سندباد الذي يخرج من الرماد لانقاذ من حوله وغيرها حسب ما ذكر موقع “كالتشيو نابولي” هو أن غولام عاد للحياة من جديد بعدما كان ميتا –كرويا-  لينقذ الجميع في “نابولي” وفي الوقت المناسب بعد الإصابة التي أبعدته عن الملاعب لأكثر من عام فأولا أنقذ مسيرته كلاعب، ومسيرة زميله ماريو روي الذي بدأ يتعب ويرتكب العديد من الأخطاء ثانيا ومنح العديد من الحلول للمدرب “أنشلوتي” ثالثا فضلا عن اثباته بخرجاته الانسانية وما الحملة التي اطلقها للتعاطف مع صديقه كوليبالي ضد العنصرية خير دليل على أنه قائد داخل وخارج الميدان.