يعتقد بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي أنه سيكون من الخطأ على الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم معاقبة برناردو سيلفا بعدما نشر تغريدة عن زميله بنجامين ميندي قارنه فيها بشخصية كاريكاتورية.

ونشر سيلفا تغريدة على تويتر يوم الأحد الماضي يقارن فيها ميندي بشخصية كاريكاتورية تستخدم كشعار لنوع محبوب من الحلوى المغلفة بالشوكولاتة في إسبانيا والبرتغال ثم حذفها بعد ساعة واحدة.

وبعد ذلك نشر اللاعب البرتغالي البالغ عمره 25 عاما تغريدة أخرى كتب فيها: “حتى الأصدقاء لا أستطيع المزاح معهم هذه الأيام”، لكن منظمة (كيك إيت آوت) المناهضة للتمييز أدانت ذلك وقالت إن المزاح القائم على تصورات عنصرية لا يمكن قبوله بأي شكل.

وذكرت تقارير بريطانية إعلامية أن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم طلب تفسيرا من سيتي حامل لقب بريميرليغ عن هذه الواقعة.

وقال غوارديولا للصحفيين بعد فوز سيتي 3-0 على بريستون نورث إند، المنتمي لدوري الدرجة الثانية، في كأس رابطة الأندية المحترفة اول امس الثلاثاء: “إذا أرادوا أن يفعلوا ذلك ويسألوا برناردو فإنه منفتح للحديث”.

وأضاف: “لكن أولا يجب معرفة تماما طبيعة الشخص الذي تتحدث عنه. لو حدث أي شيء فإنه سيكون خطأ لأن برناردو شخص استثنائي. الأمر لا يتعلق باللون أو الجنسية”.

وتحدث غوارديولا باستفاضة أكبر وأكد أن ميندي لم يقابل التغريدة بشكل سيء.

وأوضح: “هناك الكثير من المواقف لأشخاص من أصحاب البشرة البيضاء حيث تكون الشخصية الكاريكاتورية مشابهة لهم. رد ميندي كان واضحا. هم يمزحون طوال الوقت”.

وقال غوارديولا: “برناردو من أكثر الناس الودودة التي قابلها في حياتي. إنه يتحدث 4 أو 5 لغات وهذا أفضل أسلوب لتوضيح مدى انفتاحه”.

وأردف: “أحد أقرب أصدقائه هو ميندي وإنه مثل شقيقه. لقد حصل على صورة لبنجامين عندما كان صغيرا وشبهه بهذه الشخصية الكاريكاتورية لأنه يتشابه كثيرا مع الصورة”.

ولعب سيلفا وميندي معا في موناكو أيضا قبل الانضمام إلى سيتي.