قال بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، إن الظهير بنجامين ميندي تعافى من إصابة بالركبة حيث عاد للتشكيلة أمس، في إياب نصف نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية، أمام بيرتون ألبيون.

وكانت آخر مباراة لميندي، 24 عامًا، خلال الفوز (3-1) على مانشستر يونايتد بالبريميرليغ، في نوفمبر الماضي، وغاب عن 16 مباراة بعد الخضوع لجراحة بالركبة اليسرى.

وكان من المتوقع عودته للعب في فيفري المقبل، لكن مع تعافي لاعب منتخب فرنسا يأمل غوارديولا، أن يلعب ميندي، دورًا مؤثرا في “آخر جزء من الموسم”.

وقال غوارديولا: “ميندي سيكون في التشكيلة، وربما سيجلس على مقاعد البدلاء”.

في المقابل، لم يحسم المدرب الإسباني، موقف القائد فنسنت كومباني الذي عانى من إصابة عضلية هذا الشهر.

وتابع: “كومباني ليس بحالة جيدة. يعاني من إصابة بسيطة، وهو ليس جاهزًا بدنيًا. سيعود للعب، لكن لا أعرف متى”.

وحقق سيتي فوزًا ساحقًا (9-0) في مباراة الذهاب أمام بيرتون المنتمي لدوري الدرجة الثالثة لذا ستكون الفرصة مناسبة لتجربة بعض اللاعبين، وقد يشارك لاعب الوسط الأساسي كيفن دي بروين.