بعدما أعلنت غنية الدالية، وزيرة التضامن الوطني، في وقت سابق عن فرض شهادة عدم الإصابة بالسيدا على الزوجين من أجل السماح لهما بعقد قرانهما، نفت أول أمس ذلك وأوضحت أنها دعت إلى الحرص في طلب الشهادة الطبية قبل تحرير عقد الزواج، مثلما ينص عليه قانون الأسرة.