بسبب معارضة السكان مرور الأنابيب وسط أراضيهم

أبدى العديد من سكان قرى بلدية ذراع الميزان في ولاية تيزي وزو، الواقعة شمال عاصمة الولاية، تذمرهم من توقف أشغال إيصالهم بشبكة الغاز الطبيعي، بعد معارضة سكان بعض القرى بنفس البلدية مرور الأنابيب وسط أراضيهم.

المشروع الهام الموجه لفائدة أزيد من 414 عائلة محرومة إلى حد الآن، من خدمات الغاز الطبيعي انطلقت به الأشغال منذ حوالي سنتين وتجاوزت نسبة الإنجاز الـ 90 بالمائة، ولم تبق إلا 10 في المائة، غير أن أصحاب الأراضي اعترضوا ورفضوا استكمالها وأبرز السكان أن إيصالهم بشبكة الغاز، سيريحهم من عناء البحث عن قارورات غاز البوتان التي كثيرا ما تلتهب أسعارها في فصل الشتاء، مثلما يحدث هذه الأيام جراء تزايد استعمالها، خاصة وأن المنطقة معروفة ببردتها كونها تقع في سفوح جبال جرجرة.

ويناشد السكان، السلطات المحلية المعنية بالتدخل لاتخاذ الإجراءات القانونية، لاستئناف أشغال المشروع الذي رصد له غلاف معتبر، والذي يعتبر بمثابة الحلم التاريخي الذي انتظره السكان منذ سنوات.

س-حليت