بسبب انتشار الحمى القلاعية

قررت السلطات المحلية لولاية تبسة غلق عدد من أسواق ونقاط بيع المواشي عبر ثلاث بلديات بسبب تسجيل عديد حالات الإصابة

بالحمى القلاعية، حسبما صرحت به أول أمس مصالح الولاية.

وأوضح ذات المصدر في تصريح صحفي أن والي الولاية عطا الله مولاتي قرر وبصفة “مستعجلة” غلق عديد أسواق بيع المواشي ببلديات الشريعة وثليجان وبئر العاتر إثر ظهور وتسجيل حالات إصابة جديدة بمرض الحمى القلاعية بدوائر الشريعة وبئر العاتر والعقلة.

من جهتها اتخذت مديرية المصالح الفلاحية للولاية بالتنسيق مع المجالس الشعبية البلدية وعديد الأطراف ذات الصلة كافة الإجراءات الضرورية لتحديد بؤر هذا المرض وأسبابه والحد من انتشاره من بينها مراقبة حركة نقل المواشي.

وقد تم تسجيل أزيد من 500 حالة إصابة جديدة بمرض الحمى القلاعية ببلدية ثليجان وحدها منذ شهر سبتمبر الماضي فضلا عن نفوق 44 رأسا من الماشية ببلدية المزرعة إلى جانب تسجيل عديد الإصابات الجديدة عبر كامل بلديات الولاية خاصة منها بئر العاتر، حسبما أفادت به مديرية المصالح الفلاحية.

للتذكير فقد خصصت مديرية المصالح الفلاحية خلال السنة الجارية أزيد من 80 ألف جرعة لقاح ضد أمراض الحمى القلاعية واللسان الأزرق والجذري وغيرها لحماية الثروة الحيوانية التي يقدر عددها بهذه الولاية بأزيد من 1.1 مليون رأس ما بين الغنم والماعز وقرابة 20 ألف رأس من البقر.

ك. خ