تسبب خطأ أو سوء تقدير بيطري في خسارة موال في الأغواط لما يقارب 70 خروفا نهاية الأسبوع الماضي، بعد إخضاعه رؤوس الماشية هذه لعملية تلقيح جماعية شابها الكثير من الغموض الذي سينقشع بعد نهاية التحقيق الذي فتحته الجهات المعنية في الولاية حول حيثيات هذه المجزرة أو الفاجعة.