قاد الحارس الدولي جزائري خليفة غضبان، نادي فاردار المقدوني للتتويج بدوري أبطال أوروبا لكرة اليد، بعدما تألق في المباراة النهائية التي جمعته بنادي فيسبر المجري.

وكرر ابن المسيلة ما فعله في آخر دقائق لقاء النصف النهائي أمام برشلونة وتألق بتصدياته في حفاظ فريقه على فارق الاهداف في اللقاء الذي إنتهى بنتيجة 27-24 بمدينة كولون الألمانية، وهو اللقب الثاني في تاريخ النادي المقدوني، بعدما كان قد فاز بلقبه الأول سنة 2017.

وإحتفل لاعب المجمع البترولي السابق مطولا بالراية الوطنية، بعد دخوله التاريخ من أوسع الأبواب، خاصة وأنه يعتبر سادس لاعب عربي وثاني جزائري يتوج بهذه المسابقة.

م.ضياء