قدمت أمس البرلمانية، عن “الأفافاس” سليمة غزالي، استقالتها من المجلس الشعبي الوطني، بعدما تم عزلها من صفوف الحزب منذ أشهر، وأقصتها لجنة الوساطات في أكتوبر 2018.

ولمن لا يعرف الإعلامية السابقة، شغلت منصب المستشارة الإعلامية، للراحل حسين آيت أحمد، عندما كان على رأس “الأفافاس”، وهي من صنعت الحدث عندما سألت اليامين زروال، عندما كان وزير دولة قبل أن يصبح بعدها بقليل رئيس دولة، “هل تعلم كم هو سعر البطاطا ..؟”.