بتشكيلة جديدة تطبيقا لقرار المحكمة العليا

تنظر غرفة الاتهام بمجلس قضاء الجزائر يوم 31 من شهر جانفي الجاري، في ملف اللواء المتقاعد علي غديري، بتشكيلة جديدة تطبيقا لقرار المحكمة العليا الذي نقض مؤخرا قرار الإحالة على محكمة الجنايات.

سارة.ط 

كشفت المحامية نبيلة سليمي، أن غرفة الاتهام بمجلس قضاء الجزائر ستنظر في ملف اللواء المتقاعد علي غديري يوم 31 جانفي الجاري.

وأصدرت المحكمة العليا حكما يوم 16 ديسمبر الماضي بنقض القرار الصادر عن غرفة الاتهام لمجلس قضاء الجزائر القاضي بإحالة ملف غديري على محكمة الجنايات، كما قضت المحكمة العليا في نفس الجلسة بإحالة الملف من جديد على غرفة الاتهام بمجلس قضاء الجزائر لإعادة جدولته من جديد والنظر فيه وفقا لما قضى به قرار المحكمة العليا.

وأودع قاضي التحقيق بمحكمة الدار البيضاء المترشح السابق للرئاسيات علي غديري الحبس المؤقت يوم 13 جوان 2019 بعد أن وجه له تهم تتعلق بالمشاركة في تسليم معلومات إلى عملاء دولة أجنبية تمس بالاقتصاد الوطني والمساهمة في وقت السلم في مشروع إضعاف الروح المعنوية للجيش قصد الإضرار بالدفاع الوطني.