هيئة الدفاع تقاطع جلساتها بمجلس قضاء الجزائر

رفضت غرفة الاتهام بمجلس قضاء العاصمة أمس، طلب الإفراج الذي تقدّمت به هيئة الدفاع المتأسّسة في حق المجاهد لخضر بورقعة قائد الولاية التاريخية الرابعة والموجود رهن الحبس بتهمة الإحباط من معنويات الجيش وإهانة هيئة نظامية.

وقرّرت هيئة الدفاع في قضية لخضر بورقعة والشبان الذين تم اعتقالهم بسبب رفع رايات أخرى غير العلم الوطني مقاطعة الجلسة المقرّرة أمس بغرفة الاتهام لدى مجلس قضاء الجزائر العاصمة .

وقال المحامي نور الدين بن يسعد، في تصريح صحفي نقلته الإذاعة الوطنية، أن هيئة الدفاع اتفقت على “عدم تزكية الجلسة الخاصة بالشبان الذي تم اعتقالهم بسبب رفع العلم الأمازيغي وكذا حالة لخضر بورقعة” كما تم تنظيم تجمّع مساندة وتضامن معهم بحضور شخصيات سياسية وطنية ومواطنين.

وكان قاضي التحقيق لدى محكمة بئر مراد رايس، قد أمر بإيداع لخضر بورقعة الحبس المؤقت نهاية شهر جوان الفارط بتهمة إضعاف الروح المعنوية للجيش، بالإضافة إلى إهانة هيئة نظامية.  

سارة .ط