50 محام للدفاع عن قائد الولاية الرابعة

ترافع هيئة دفاع المجاهد لخضر بورقعة الأربعاء القادم أمام غرفة الإتهام بمجلس قضاء الجزائر لإطلاق سراحه، وإسقاط أمر قاضي التحقيق لدى محكمة بئر مراد رايس بإيداع بورقعة رهن الحبس المؤقت من أجل تهمتي المساهمة وقت السلم في مشروع الغرض منه إضعاف الروح المعنوية للجيش إضرارا بالدفاع الوطني وإهانة هيئة نظامية.

وكانت مصادر من مجلس قضاء الجزائر قد اكدت لـ”السلام”، أن قضية بورقعة ستتم جدولتها أمام غرفة الاتهام بالمجلس هذا الأسبوع للنظر في قرار قاضي التحقيق المتعلق بالإيداع رهن الحبس، حيث يطالب الدفاع بانتفاء وجه الدعوى في حق المجاهد لخضر بورقعة قائد الولاية الرابعة، من التهم الموجّهة إليه أو الافراج المؤقت عنه الى غاية محاكمته.

للتذكير، أعلن 50 محاميا من بينهم ثلاثة نقباء من مختلف مناطق البلاد استعدادهم للمشاركة في الدفاع عن المجاهد لخضر بورقعة من التهم الموجّهة إليه، والتي تندرج ضمن الأفعال المنصوص عليها والمعاقب عليها بالمادتين 75، 144 مكرّر و 146 من قانون العقوبات.

سارة .ط