تم اختيار 27 نوعا من الأشجار لغراستها

أعدت محافظة الغابات بتبسة برنامجا لغراسة ما لا يقل عن 80 ألف شجيرة عبر البلديات الـ 28 بلدية لهذه الولاية بهدف حماية الغطاء النباتي وتكثيفه حسب رئيسة مصلحة توسيع الثروة الغابية واستصلاح الأرضي بذات المحافظة الهذبة ربيعي.

وأوضحت ذات المسؤولة في تصريح على هامش الاحتفال باليوم الوطني للإرشاد الفلاحي المصادف للفاتح من أكتوبر من كل سنة أن هذه العملية تندرج ضمن البرنامج الوطني لغراسة 34 مليون شجيرة عبر مختلف ولايات الوطن.

وقد شرعت محافظة الغابات لولاية تبسة في تنفيذ هذا البرنامج “الهام” بالتنسيق مع عدة قطاعات منها التربية والجماعات المحلية والتكوين المهني والصحة والنقل والشباب والرياضة وغيرها كما أشارت إليه المتحدثة.

وقد تم اختيار 27 نوعا من الأشجار منها الإكليل والزيتون والأشجار المثمرة والخزامة والورود والنباتات الطبية والعطرية بغية ضمان التنوع الإيكولوجي والاستفادة من الأشجار التي يتم غراستها في مجال استخلاص الزيوت الطبيعية وإنتاج المواد الطبية والصيدلانية فضلا على خلق مصادر دخل للعائلات القاطنة بجوار المساحات الغابية.

من جهته أبرز والي الولاية عطا الله مولاتي بعد استماعه إلى العرض المقدم بالمناسبة أهمية متابعة العملية والاهتمام بالشجيرات المغروسة ومتابعة نموها، مؤكدا على حماية الغطاء النباتي والاهتمام به لما له من دور فعال في حماية التوازن البيئي.

وقد أشرف نفس المسؤول بالمناسبة على انطلاق حملة الحرث والبذر لموسم 2019-2020 الذي تم لأجلها تخصيص 60 ألف قنطار من بذور الحبوب و10 آلاف قنطار من الأسمدة وتسخير الوسائل المادية والبشرية اللازمة لإنجاحه.