ضمن مختلف عمليات التشجير التطوعية خلال ستة أشهر

تم غرس أزيد من 30 ألف شجيرة خلال ستة أشهر ضمن مختلف عمليات التشجير التطوعية المنظمة في إطار البرنامج التحسيسي” محيطي أخضر 3″ بمشاركة أكثر من 30 جمعية مهتمة بالبيئة وتلاميذ العديد من المؤسسات التربوية بالعاصمة والأفواج الكشفية، حسبما صرحت به مسؤولة بمديرية الغابات والحزام الأخضر لولاية الجزائر.

مرام. م

وأوضحت منسقة برنامج “محيطي أخضر 3” حلاس هجيرة في تصريح صحفي على هامش الحفل الختامي للبرنامج ببلدية باب الزوار، أنه تم غرس أزيد من 30.000 شجيرة من مختلف الأصناف عبر المواقع الغابية التابعة لولاية الجزائر منذ انطلاق البرنامج في نوفمبر من السنة المنصرمة وذلك إلى جانب عمليات غرس ضمن الأيام الوطنية والعالمية للبيئة بغية محاربة ظاهرة حرائق الغابات وكذا ترسيخ ثقافة حماية البيئة والمحيط لدى مختلف فئات المجتمع.

وأشارت في ذات السياق أن عمليات التشجير تم تنفيذها على مستوى كافة المواقع الغابية بولاية الجزائر سيما غابات بوشاوي وباينام والمكان الجميل بواد السمار وغابة ساليبا بالسمار والرمضانية والمرأة المتوحشة وغيرها، وذلك بالتعاون مع مختلف الشركاء في مجال التحسيس بحماية البيئة والمحيط على غرار جمعيات إيفر والنوادي الخضراء من مختلف المؤسسات التربوية بالعاصمة.

وأضافت أن البرنامج الذي سطرته مديرية الغابات والحزام الأخضر لولاية الجزائر بالتعاون مع 30 جمعية تم تأطيره تقنيا من طرف ما يفوق 20 مؤسسة عمومية مختصة على غرار الوكالة الوطنية للنفايات ومؤسستي النظافة “نت كوم”  و”إكسترانت” وكذا المعهد الوطني للبحوث الغابية والوكالة الوطنية للتسيير المدمج للموارد المائية، مركز الصيد الرغاية ومحمية زرالدة من خلال تنظيم ورشات في مجال رسكلة النفايات والفرز الانتقائي للنفايات وأخرى في الرسم والأنواع الحيوانية والشرطة الحراجية لغرس قيم حماية البيئة ونظافة المحيط لدى الأطفال.

وأشارت من جهة أخرى إلى أن أهم ما يميز التظاهرة التحسيسية “محيطي أخضر 3” هو تجديد توقيع مديرية الغابات والحزام الأخضر لولاية الجزائر على اتفاقية الشراكة مع مجمع “سوناطراك” وتنص على تكفل الشركة ومرافقة المديرية في نشاطاتها الخاصة بحماية البيئة وتوفير الوسائل البيداغوجية لحملات التحسيس على غرار الدعائم البيداغوجية والمطويات وغيرها من الوسائط لإيصال رسائل مبسطة لمختلف الفئات تخص ضرورة حماية البيئة والغابات.

وأبرزت بخصوص حصيلة مدة 7 أشهر من انطلاق البرنامج التحسيسي تحت شعار “فكر أخضر” بداية نوفمبر من السنة الفارطة إلى غاية الأسبوع الجاري من شهر أفريل أنه تم تسجيل أزيد من 11 يوما تحسيسيا لفائدة تلاميذ المؤسسات التربوية بالعاصمة (بمعدل 300 تلميذ في اليوم التحسيسي) لغرس قيم حماية البيئة وتفادي الرمي العشوائي للنفايات في الغابات التي تؤدي عادة لنشوب حريق وإتلاف مساحات كبيرة من الغطاء النباتي.

وبمناسبة اختتام برنامج “محيطي أخضر 3” الذي صادف الاحتفال باليوم العالمي 1 ماي تم تكريم نخبة من عمال المديرية المتطوعين ومختلف الشركاء عرفانا بجهودهم في مجال حماية البيئة والمحيط كما عرض شريط تسجيلي استعرض خلاله مختلف مراحل تجسيد البرنامج التوعوي وأهم النشاطات في مجال التحسيس والتوعية وكذا عمليات غرس الأشجار والحملات التحسيسية والورشات على مستوى كل المواقع الغابية.

وتتوفر ولاية الجزائر على ثروة غابية تفوق مساحتها 5.000 هكتار موزعة عبر 113 موقعا غابيا عدد هام منها موجود عبر النسيج العمراني ويشمل مساحات تتراوح بين 1 إلى 8 هكتارات، فيما تتفاوت مساحة الغابات الكبرى بالعاصمة إلى بين 300 و600 هكتار على غرار غابات “مقطع خيرة” و”بوشاوي” و”بوزريعة” و”بن عكنون” و”باينام” و”19 جوان”.