الإعلان اليوم عن القائمة النهائية للمترشحين لمنصب رئيس الجمهورية

يعلن .محمد شرفي، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، عن القائمة النهائية للمترشحين الذين قبلت ملفاتهم وأهلوا للتنافس من أجل منصب رئيس الجمهورية، خلال الانتخابات الرئاسية المقررة في الـ 12 ديسمبر القادم.

هذا أنهت السلطة الوطنية للانتخابات عبر 10 لجان وتجنيد أكثر من 200 موظف فرز معظم الملفات بعد التدقيق في الاستمارات والمعلومات التي تضمنتها عبر مقارنتها بالقائمة الانتخابية وكذلك صحة الأختام والتوقيعات من خلال أجهزة سكانير وقد أسفرت العملية عن قبول 6 ملفات على الأقل يرجح بأنها تعود لرئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس، رئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة، والوزير الأول الأسبق عبد المجيد تبون، والأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي عز الدين ميهوبي ومترشح آخر وينتظر أن تكشف السلطة الوطنية تفاصيل عمليات الفرز عبر نشر عدد استمارات التوقيع الفردية المحسوبة لصالح كل المترشحين والاستمارات الملغاة، في حين تم احتساب 10 آلاف استمارة إضافية بالنسبة الملفات المقبولة في حال تخطي العدد المطلوب المقدر بـ 50 ألف استمارة وقد اختار شرفي التبليغ الجماعي للمترشحين في موعد واحد يوم السبت وإطلاع الرأي العام على تفاصيل عملية فرز الاستمارات وتأجيل الإعلان الفردي على نتيجة ميهوبي التي كان يفترض إعلانها يوم الأربعاء وعبد القادر بن قرينة غدا بالتراضي مع المعنيين كون القانون العضوي للانتخابات ينص على أجل أقصاة 7 أيام للفصل في صحة الترشيحات.

ويحق للمترشحين الذين رفضت ملفاتهم الطعن في هذا القرار لدى المجلس الدستوري في أجل أقصاه 48 ساعة من ساعة تبليغه، بينما ترسل السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات قراراتها المتعلقة بالترشيحات مرفقة بملفات الترشح ويوافق المجلس الدستوري بقرار على القائمة النهائية للمترشحين بما فيه الطعون في أجل 7 أيام.

سليم.ح