لا يزال غاريث بيل، لاعب نادي ريال مدريد، يشعر بالاستياء من المعاملة التي يتلقاها من المدرب زين الدين زيدان، وهو ما دفعه للتفكير جدياً في الرحيل عن الفريق الملكي خلال الصيف القادم.

وارتبط اسم بيل طوال الصيف الماضي بالرحيل عن ريال مدريد، بعد أن أكد زيدان أنه خارج خططه للموسم الجديد،غير أم “الميرنغي” احتفظ بالدولي الويلزي بعدما غابت العروض عن اللاعب في الصيف الماضي.

وقبل أيام، أثار غاريث بيل جدلاً واسعاً من خلال لقطة أظهرتها وسائل إعلام عالمية، يرفض خلالها التقاط صورة وهو يحمل راية النادي الملكي، كما صرح اللاعب نفسه قبل أسابيع، بأن إدارة “المرينغي” استخدمته ككبش فداء في الصيف.

وبحسب صحيفة “آس” الإسبانية، فإن غاريث بيل مستاء من زين الدين زيدان، بعدما وجد اللاعب نفسه خارج قائمة الفريق لمباراة كلوب بروج في الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا، بدون سبب واضح، خاصة وأنه ليس لم يكن مصاباً أو متعباً.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية، أن بيل يشعر بالغضب، سيما وأن علاقته بزيدان لم تشهد أي تحسن رغم ظهوره بمستوى طيب في الدقائق التي لعبها مع الفريق خلال الموسم الحالي.

وأضاف المصدر ذاته: “غاريث بيل لم يعد يشعر بالدعم من جانب النادي الملكي كما كان يحدث مع لاعبين آخرين مثل كريستيانو رونالدو، والذي دفع النادي بدلاً منه مبلغاً ضخماً للضرائب الإسبانية”.

وأشارت الصحيفة المذكورة، إلى أن استبعاده من قائمة الفريق لمباراة كلوب بروج، جعل اللاعب يشعر بعدم أهميته داخل صفوف ريال مدريد، وهو ما سيدفعه لوضع حدٍ لهذه المعاملة السيئة من خلال الرحيل في أقرب وقت ممكن.