هذه الصورة توضح الحالة التي أصبحت عليها غابة زموري أول أمس حيث تحولت إلى مكب للقمامة التي تخلص منها الزوار تاركين بعد مغادرتهم للمكان مفرغة عمومية.