المسبح الشبه أولمبي 11 سنة من الأشغال ولم ير النور بعد

بهدف إدخال الفرحة في نفوس الفئات الشبانية تم على مستوى دار الشباب علي بلبشير ببلدية عين فتاح ولاية تلمسان خلال الأسبوع الحالي افتتاح المسبح الصيفي المتنقل الذي يشرف عليه ديوان مؤسسات الشباب والخاص بالأطفال المنخرطين بالمؤسسة من كل الفئات العمرية.

وعبر الأطفال الذين التقتهم “السلام” بعين المكان عن سعادتهم الكبيرة في توفير هذا المسبح لهم خاصة وأن المنطقة بعيدة جدا عن الساحل، والكثير منهم يتعذر عليهم الذهاب إلى الشواطئ بسبب ظروفهم العائلية والاجتماعية.

ومن جانبهم مسؤولو دار الشباب أكدوا أن الأبواب مفتوحة لكل الأطفال ودون استثناء للاستفادة من المسبح خاصة في ظل درجة الحرارة المرتفعة التي تعرفها المنطقة.

من جهته إستفاد المركب الرياضي الجواري بسيدي جيلالي من المسبح الصيفي المتنقل مما قلل من معاناة شباب المنطقة الذين لازالوا ينتظرون بفارغ الصبر إفتتاح المسبح الشبه أولمبي الذي حطم كل الأرقام القياسية حيث دخل عامه 11 ولا زال لم ير النور وقد فاقت نسبة الأشغال بهذا المرفق 80 بالمائة في انتظار تدخل الجهات المعنية لافتتاح المرفق الذي سيعود بالإيجاب على ساكنة دائرة سيدي جيلالي الحدودية .

ع.بوتليتاش