عبر سكان عاصمة الولاية عين الدفلى عن تذمرهم الشديد بسبب افتقارهم لسوق يومي بمواصفات عصرية يلبي احتياجاتهم، وطرح الكثير منهم سؤالا، لماذا لم ينتبه أحد من المسؤولين لهذه النقطة ؟!.