والدته ترد على مدرب فرنسا وتؤكد اتباعه خيار القلب

لا تزال قضية الساعة في الساحة الكروية الجزائرية المتعلقة بالمستقبل الدولي لحسام عوار الموهبة الصاعدة في صفوف أولمبيك ليون تصنع الحدث عبر وسائط التواصل الاجتماعي والمنتديات الممجدة للخضر خاصة أنها باتت تمثل مادة دسمة لوسائل الإعلام المحلية والفرنسية على حد سواء، ففي الوقت الذي تشير كل المعطيات إلى حسم عوار لقراره منذ مدة واتباعه لخيار القلب بتأكيد من والدته، إلا الأهم من كل هذا هو السر وراء الحاح الناخب الوطني جمال بلماضي على ضمه للخضر وما الفائدة التي يرجوها منه وهو القائل بصريح العبارة انه لن يترجى أي لاعب من أجل حمل ألوان العلم الجزائري ؟ !

وأمام الجدل القائم حول صحة إختيار عوار للجزائر استنادا لتصريح والدته التي ردت فيه على مدرب فرنسا ديدي ديشان حين لمح لعدم حاجته لخدماته واتهام صحيفة ليكيب لها وللناخب الوطني بالضغط عليه بقولها :”أؤكد لكم بان حسام اختار المنتخب الذي يميل إلى قلبه أكثر لكن الوقت غير مناسب للاعلان عن قرار ابني” وبين كذلك من يتهمه وعائلته باللعب على نفس الحبل الذي لعب عليه زميله نبيل فقير قبل اختياره لفرنسا، فإن الأكيد أن الناخب الوطني بلماضي يرى عوار الحلقة والقطعة المفقودة في وصفته التكتيكية السحرية لعلاج مشاكل الخضر خاصة في الشقين الدفاعي والهجومي أو بوصف أدق وسط الميدان ككل، خصوصا لما يتميز به من إمكانات خارقة وإجادته اللعب في المناصب الاساسية الثلاثة في الوسط.

ورغم أن بلماضي مدرب قطر السابق ونجم مرسيليا السابق يملك في قائمة الخضر عديد اللاعبين المهاريين في وسط الميدان سواء القادمين من أوروبا او خريجي البطولة الوطنية كبن طالب، قديورة، تايدر، بن ناصر، شيتة، ومزيان وحتى الصاعد بوداوي إلا أنه يعتبر عوار لاعبا مختلفا حسب مصادر مقربة من بيت الخضر، فبعضهم يلعب أفضل قرب مناطق المنافس والبعض الآخر يبقى أسير التخصص في منطق الارتكاز ولا يجيد التمرير، بينما عوار وحده يستطيع الجمع بن المهام الدفاعية وبناء الهجمة في المنصبين (6 و8) بالمعنى الكلاسيكي وكذا انهائها في مرمى المنافس حيث أنه يجيد اللعب كارتكاز مساند ويتقدم للامام لصناعة الهدف او تسجيله.

 وفضلا عن كل ما سبق ذكره فإن عوار الذي يصنف في تلك النوعية من اللاعبين المهددين بالانقراض، يحسن التمرير الطويل خلف المدافعين، من خلال صعوده بالكرة الى الأمام وتحكمه بالكرة تحت الضغط، كما يعود للخلف في نفس اللقطة لينقل الكرة بالركض أو بالمراوغة أو لعب الكرة الطويلة كما أنه بارع في موقع واحد ضد واحد ويحسن قطع الكرة دون خطأ أو العرقلة المشروعة مثل ما يقوم به مع فريق ليون وهي الصفات التي يحتجها بلماضي وأي مدرب للسيطرة على وسط الميدان الذي يعد المنطقة الأهم من اجل كسب المباريات والفوز بها.

وكان بلماضي أجاب على سؤال في آخر تصريحاته بخصوص عوار وما يرده منه عند القدوم للجزائر :”نحن مهتمون جدا بالتأكيد، حسام لاعب فعّال مع فريق ليون، سواء في البطولة الفرنسية او في منافسة رابطة الأبطال. سوف نشرح له المشروع، وسنقول له ما الذي ينتظره إن قرر اللعب مع بلده، هو لاعب ذو جودة عالية وسنرى في المستقبل إذا كان سيلتحق بنا أو لا”.

جدير ذكره ان عوار يحظى باهتمام كبير من طرف مدرب مانشيستر سيتي بيب غوارديولا.

ف.ت