100 خبير يشاركون في ورشة حول التعاون الأمني بين بلدان غرب اإريقيا

يترأس عبد القادر مساهل وزير الشؤون الخارجية اليوم اشغال اللقاءين اللذين سيدومان ثلاثة ايام ويندرجان في اطار نشاطات مجموعة عمل المنتدى العالمي لمكافحة الارهاب الذي تعد الجزائر عضوا مؤسسا له، اضافة الى ورشة حول التعاون الأمني بين بلدان غرب افريقيا.

وجاء في بيان لوزارة  الخارجية ان “الاجتماع سيكون مناسبة لدراسة المسائل المتعلقة  بتطور التهديد الارهابي في منطقة الساحل الصحراوي وتسيير أمن الحدود وعودة المقاتلين الارهابيين الاجانب وتمويل الارهاب والوقاية من التطرّف والتشدد العنيف ولأول مرة دور المرأة في مكافحة تلك الآفات”.

وحسب ذات البيان، أن المنتدى يعرف مشاركة اكثر من 100 خبير في مجالات الوقاية، مكافحة الارهاب والتطرف العنيف يمثلون البلدان الاعضاء في المنتدى العالمي لمكافحة الارهاب وبلدان منطقة غرب افريقيا وكذا المنظمات الدولية والاقليمية، منها الامم  المتحدة، الاتحاد الافريقي، جامعة الدول العربية، منظمة التعاون الاسلامي، الاتحاد الاوروبي، منظمة أفريبول، منظمة أوروبول ومنظمة الإنتربول سيشاركون في اشغال هذا الاجتماع الثاني لمجموعة عمل المنتدى العالمي لمكافحة الارهاب.

سارة .ط