يتم الحجر عليهم لمدة 14 يوما بفندق “الرايس”

“إير آلجيري” تعلق جميع الرحلات إلى الصين

عادت ظهر أمس الطائرة التابعة للخطوط الجوية الجزائرية، القادمة من مقاطعة ووهان الصينية إلى أرض الوطن، وعلى متنها 60 شخصا بين جزائريين، تونسيين، ليبيين وموريتانيين، أين كان طاقم طبي مجهز في استقبالهم من أجل معاينة أولية وتطهير الطائرة.

ويأتي هذا الإجراء وفقا لما جاء أمس في بيان وزارة الشؤون الخارجية، وتنفيذا لأمر رئيس الجمهورية، القاضي بإجلاء رعايا جزائريين وتونسيين وليبيين وموريتانيين من مدينة ووهان الصينية استجابة لطلب سلطات بلدانهم وحماية لصحتهم بعد انتشار فيروس كورونا بهذه المقاطعة، وفور وصولهم لأرض الوطن انتقل الجزائريون بالإضافة إلى الموريتانيين والرعية الليبي إلى فندق الرايس الذي يشرف عليه طاقم خاص من وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات ليتم عزلهم فيها مدة 14 يوما، بينما سيتوجه التونسيون عبر رحلة خاصة إلى بلدهم مباشرة، وكانت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات قد أعلنت عن اتخاذها إجراءات احترازية للوقاية من الفيروس من خلال تنصيب كاميرات حرارية على مستوى المطارات الرئيسية لمراقبة المسافرين القادمين من مختلف المطارات .

فريق خاص لتطهير الطائرة القادمة من مدينة ووهان

من جهتها جهزت الجوية الجزائرية، أمس، على مستوى مطار هواري بومدين، فريقا خاصا لتطهير الطائرة فور وصولها من مدينة ووهان الصينية.

وحسب الصور التي نشرتها الجوية الجزائرية عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك، فإن الفريق المكلف بتعقيم وتنظيف الطائرة يرتدي ألبسة طبية واقية صفراء اللون، وأقنعة تنفسية سوداء، تحسبا لوجود اي عدوى متنقلة عبر الطائرة، وأشارت الجوية الجزائرية، في منشورها أنه سيتم تطهير الطائرة فور وصولها من قبل الفريق المخصص لذلك.

وفي السياق ذاته كشفت الجوية الجزائرية أمس في صفحتها عبر الفايسبوك عن تعليق جميع رحلاتها إلى الصين، بعد ارتفاع عدد المصابين بهذا الفيروس، وتأتي هذه الخطوة كإجراء وقائي اتخذته الجوية الجزائرية تفاديا لانتقال العدوى الى ارض الوطن.

 مستشفى القطار ينفي تسجيل أي حالة لفيروس “كورونا”

وفي السياق ذاته نفت حسيان آمال مدير فرعية للنشاطات الصحية بمستشفى القطار، وجود أي حالة لفيروس كورنا في الجزائر، مؤكدة أن فيديو الصينيين الموجودين في مستشفى القطار أثار هلعا وسط الجزائريين، في حين أنهم مصابين بجروح فقط، وبدوره أكد ياسين قريم مختص في الأمراض المعدية، أنه لا توجد أي حالة لفيروس كورونا في الجزائر، وقال في تصريحات له: “لا توجد أي حالة كورونا في الجزائر، وأطمئن الشعب أن فيروس كورونا غير موجود أساسا في الجزائر وهذا الخوف ناتج عن ترويج إشاعات في مواقع التواصل الاجتماعي”، مؤكدا  أن مستشفى القطار معتاد على مثل هذه الأوبئة، سواء مع فيروس كورونا السابق أو فيروس سارس أو وباء الكولوريا وغيرهم.

جمال.ز