التقى زطشي وبلماضي الخميس الماضي وطالبهما بمنحه مزيدا من الوقت

كشفت مصادر مقربة من بيت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أن حسام عوار جوهرة نادي ليون الفرنسي لن يكون حاضرا رفقة المنتخب الوطني في بطولة كأس أمم إفريقيا 2019 التي تنطلق بمصر يوم 21 جوان وتستمر حتى 19 جويلية.

وكشفت ذات المصادر أن الناخب الوطني جمال بلماضي التقى الخميس الفارط في العاصمة باريس بالموهبة الصاعدة وحضر الاجتماع الى جانب عائلة عوار ووكيل أعماله رئيس الفاف خير الدين زطشي حيث أن بلماضي وصف الاجتماع بالايجابي رغم عدم حصوله رفقة زطشي على جواب حاسم، إذ أن عوار رد بدبلوماسية وأكد تعلقه بالجزائر وبلد أجداده لكنه قال بالحرف الواحد إنه لا يستطيع الآن منح كلمة نهائية بتخليه عن تمثيل منتخب المولد فرنسا ويفضل تأجيل الحديث عن هذه المسألة حتى لا يضع نفسه في ورطة ويعرض مسيرته مع ليون ورئيسها ميشال أولاس للخطر، وهو ما يعني أن عوار لم يغلق الباب نهائيا في وجه الجزائر مخافة أن يتكرر معه ما حصل لزميله نبيل فقير الذي لعب على الحبلين واختار فرنسا، وحتى كريم بن زيمة عند لقائه في 2006 المدرب وطني وقتها ميشال كفالي.

وفي ذات السياق أكد بلماضي خلال الاجتماع أنه لن يضغط عليه كما أشار مذكرا بتصريحه السابق الذي قال فيه إنه لن يترجى أي لاعب للعب لصالح الجزائر، كما قال من جهة أخرى أنه يتمنى  ان لا تحكم الجماهير الجزائرية من الأول فإن كان سيختار الجزائر فسيجد كل الترحاب وإن كان العكس ورد بالسلب فسيمر للاعب آخر.

رؤوف.ح