في وقت مكتتبون في صيغة “عدل 1″، و”عدل 2″، اللتان تم إطلاقهما في 2001 و2013، لم يستلموا إلى حد الآن شققهم، دون الحديث عن الفوضى التي تشوب باقي الصيغ السكنية عبر مختلف ربوع الوطن، ناقض سفيان ميموني، سفير الجزائر وممثلها الدائم لدى الأمم المتحدة، الواقع وأطنب في مداخلة له خلال أشغال الدورة الـ58 للجنة التنمية الإجتماعية بنيويورك في الحديث عما وصفه بـ “مكاسب” الجزائر في مجال السكن، وتطرق إلى الانطلاق في مشروع جديد لإنجاز مليون سكن خلال الخماسي 2020-2024 وتسليم في مطلع 2024 مليون ونصف سكن قيد الانجاز.