عاش الجزائريون منذ منتصف النهار إلى غاية المساء في عزلة عن العالم حالهم حال شعوب عدة دول أخرى، وذلك عقب توقف مواقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”،”إنستغرام”، و”واتس آب” عن العمل في أنحاء متفرقة من العالم، عند الساعة 12 من منتصف نهار أمس بتوقيت بلادنا.