تظهر الصورة المركبة بين أيدينا المشاهد المؤسفة التي خلفتها أحداث العنف التي ضربت الثلاثاء ملعب رويبح بجيجل على هامش لقاء كان من المفروض أن يكون عرسا كرويا بين مولودية الجزائر ومستضيفه فريق حي موسى الذي انهاه الحكم في شوطه الاول (3-0) حيث سجلت المصالح المختصة أكثر من 30 جريحا منهم 17 شرطيا (بين الشرطة وأنصار لا يمثلون فريق الفيلاج)، فهل هذا ما تستحقه كرة القدم رياضة المتعة والفرجة في بلادنا.